هل تعلم ماذا حدث بين النبي وبين ربه وما هي الأشياء التي كلفه بها في ليلة الإسراء والمعراج ؟

هل تعلم ماذا حدث بين النبي وبين ربه وما هي الأشياء التي كلفه بها في ليلة الإسراء والمعراج ؟

عند سدرة المنتهي ، توقف سيدنا جبريل ولم يتقدم خطوة أخرى وطلب منه النبي صل الله عليه وسلم ، أن يتقدم ولكنه قال له يا محمد هذا مقامي ولكل مقام معلوم، أنت لو تقدمت لاخترقت، وأنا لو تقدمت لاحترقت وتقدم النبي الكريم و اخترق ووصل إلى حضرة رب العزة سبحانه وتعالى

ماذا حدث بين النبي وبين ربه وما هي الأشياء التي كلفه بها ؟

كلف الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بخمسين صلاة تؤديها أمته في اليوم والليلة ، وهنا نري مدي عظم أمر الصلاة حيث فرضها الله

مباشرة إلي سيد الخلق وليس كباقي الفرائض التي كُلف بها وهو علي الأرض ، وعاد سيد الخلق ومر علي السماء السادسة ، فقال له سيدنا موسي ، ماذا فرض الله عليك وعلي أمتك ، فقال سيدنا الحبيب صل الله عليه وسلم ، خمسون صلاة في اليوم والليلة ، فقال موسي

أرجع إلي ربك ليخففها ، فإن أمتك لن تطيق هذا ، فرجع الحبيب إلي الحضرة الإلهية

وطلب من ربه التخفيف ، فخففها إلي خمس وأربعون صلاة ، وعاد ، فقال له موسي

ما قاله سابقا ، ورجع الحبيب إلي الحضرة الإلهية ، فخففت إلي أربعين صلاة ، وعاد الحبيب ، وظل موسي يقول له أرجع إلي ربك ليخفف الصلاة ، حتى وصلت إلي ما هي عليه خمس صلوات بالفعل وخمسون في الأجر

( وهنا نري أن الحبيب صل الله عليه وسلم بالطبع هو أحن البشر و من سيدنا موسي علي أمته ولكن سيدنا موسي كان يطلب من الحبيب أن يرجع إلي الله مرات لكي يخفف الصلاة ، وهو يعلم أن الحبيب سيعود إليه فيقتبس من نوره الذي هل عليه من نور الله تبارك وتعالي )

ونود الآن أن نتحدث عن رفيق سيد الخلق عليه الصلاة والسلام في حادثة الإسراء والمعراج

وهو سيدنا جبريل عليه السلام وما أدراكم ما جبريل، فهو الروح القدس،

وهو الذي قال فيه الله تعالى: إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ، ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ، وَمَا صَاحِبُكُم بِمَجْنُونٍ، وَلَقَدْ رَآهُ بِالأُفُقِ الْمُبِينِ، وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ” ( سورة التكوير)

الرسول الكريم ذو القوة هو جبريل عليه السلام (أعطاه الله قوة خارقة ، وله مكانة خاصة عند ذي العرش سبحانه وتعالى، وهو (أي جبريل) مطاع عند الملائكة، وأمين لأنه يبلغ رسائل ربه دون زيادة ولا نقصان

اللهم صل علي حبيبك وحبيبنا سيدنا محمد وأهل بيته الأطهار وصحابته الكرام ، أمين

تعليق

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!