هل تعلم أين وكيف مات موسى عليه السلام .. ولماذا ضرب ملك الموت وفقأ عينه؟!

هل تعلم أين وكيف مات موسى عليه السلام .. ولماذا ضرب ملك الموت وفقأ عينه؟!

سنتحدث اليوم عن وفاه سيدنا موسي عليه السلام نصير الحق في تاريخ البشرية الذي عاش طول حياته ينصر المستضعفين لذلك كان محبوبا بين المظلومين والضعفاء فهو قائد صنعه الله ليحول أمه من المستضعفين إلي اعزه المنتصرين قبل أن نتحدث عن وفاته وقبره سنذكر لكم لحظات من حياته

نبذا عن قصة موسى عليه السلام

في البداية عندما ألقته أمه في اليم وقلبها كان يملؤه الخوف قال الله تعالي  في سوره القصص أيه 7 {“وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ”} ثم بعد ذلك التقطه آل فرعون فقال الله تعالي في سوره القصص أيه 8 {فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَنًا”}

ثم بعد ذلك نذكر لكم أيه 13 في سوره القصص { “فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا”فان أم موسي عظيمة القدر عند الله انه تربي في بيت فرعون وكان له أن يعيش باسم (الأمير موسي) لكنه اختار أن يحمل الرسالة بدل من أن يختار الدنيا بقصورها وبمفاتنها واختار الله تعالي حيث قال سبحانه وتعالي في سوره القصص {” وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوي آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ”}

بعض المواقف لسيدنا موسى لنصر المستضعفين

سنذكر لكم أيضا عندما وقف مع نصره الرجل الضعيف  وهذه من المواقف التي تشهد بأهليته ليكون كليم الله ونذكر الأيام الثمانية التي صارها علي قدميه الشرفيتين ليجتاز الصحراء من مصر إلي مدين بدون طعام أو شراب لم يتذمر ولم يقول لما يفعل بي ربي هذا بل قال عسي ربي أن يهديني سواء السبيل تلك هي الروح المؤمنة المطمئنة الراضية وبعده كل العناء هذا سقى للفتتين وبرغم من بساطة هذا الموقف إلى أن المواقف الصغيرة إن اجتمعت أهالت لما هو اكبر ألا يستحق عليه السلام محبتنا لما بذله من اجل الضعفاء والمظلومين

ونذكر له أيضا عندما نداه ربه باسمه في جبل الطور قال الله تعالي في سوره طه {إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًي (12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَىٰ (13) إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (14)}

فما أعظم أن ينادي الله باسمه ويحدثه قَالَ [ يَا مُوسَىٰ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ (144) ] سورة الأعراف

ولنذكركم أيضا حين واجه فرعون فقال له الله عز وجل [قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ (68)] سورة طه

ولم يأخذ عليه السلام من الدنيا شيئا لا عز ولا جاه ولا مال

حياة موسى فى الترحال

إن موسي عليه السلام قضي حياته كلها في الترحال لم يعرف له بيت ولم يستقر في موضع فظل يترحل من بلد إلي بلد خرج من مصر إلي مدين ليمكث بها عشر سنوات ثم من مدين إلي مصر يمكث بها خمسه عشر عاما ثم يخرج من مصر مع بني إسرائيل إلي سيناء ليقضي خمسه عشر عاما من الترحال ثم من سيناء إلي صحراء النقب ثم رحلته مع العبد الصالح ومحاولته دخول الأرض المقدسة ثم الوفاة

هل أحببت سيدنا موسى حقا بل هل علمت كم أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم

في يوما ما تشاجر رجلان في المدينة وكان صحابيا ويهوديا فقال اليهودي للصحابي لا والذي اصطفي موسي فغضب الصحابي ولطم اليهودي وقال تقول هذا ورسول الله بيننا فاشتكاه اليهودي للنبي صلي الله عليه وسلم فوقف النبي يلوم الصحابي قائلا :لا تفضلوني علي موسي برغم كونه سيد ولد ادم وهو من قال هذا عن نفسه

وكان موسي عليه السلام له أخ ثم استكمله قائلا صلى الله عليه وسلم فإن الناس يصعقون يوم القيامة فاكونا أول من أفيق فأجد موسى باطشاً بساق العرش فلا أدرى بل هل استفاق قبلي أو كان مما استثنى الله ومن شده حبه الرسول صلىالله عليه وسلم  لسيدنا موسي عليه السلام خاف أن يأتي بعض المسلمين ويقولون ما هو بنبينا انه نبي بني إسرائيل ونحن لا نحبهم فقال النبي عليه السلام نحن أولي بموسي منهم

وجعل بها صوم يوم عاشوراء وهو اليوم الذي نجي الله فيها موسي عليه السلام كان الرسل صلي الله عليه وسلم يقول لنا أن ننتمي لموسي فنحن منه وهو منا

وفاه موسي عليه السلام

رأي صحيح البخاري يقول رسول الله عليه وسلم

قال: أرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام، فلما جاءه صكه ففقأ عينه

وربما تعجب البعض من هذا الحديث إلا أن ملك الموت قد جاءه في هيئه رجل عادي وهو قائم بين بني إسرائيل يعمل بكد بعد أن حكم عليهم بالتيه أربعين سنه فقد تمني موسي أن يستكمل الأربعين سنه ويدخل بهم القدس ليستكمل رسالته لله تعالي لم يعرف سيدنا موسي ملك الموت عندما جاءه في هذه الصورة بل ظنه من بني إسرائيل الذين طالما خرج منهم أغويا فرجع ملك الموت إلي ربه فقال أرسلتني إلي عبد لا يريد الموت قال أرجع إليه فقل له يضع يده علي متن ثوب فله بما غطت يده بكل شعره سنه وهنا عرفه سيدنا موسي هذه المرة لأنه جاء في صورته الملائكية

فقال: أي يارب ثم ماذا قال ثم الموت قال فلآن فقد علم سيدنا موسي أن الرسالة لم تستكمل به وكان قد زهد في الدنيا فقال الآن

ويذكرنا ذلك بالنبي صلي الله عليه وسلم حين وضع رأسه علي صدر السيدة عائشة ورفع يده إلي السماء قائلا بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى فتقول السيدة عائشة فعرفت انه يخير ومن علو مقام سيدنا محمد أن جاءه جبريل يقول له ملك الموت يستأذن أن يدخل عليك وما استأذن علي احد من قبله فما اعملي مرتبه الرسول عليه وسلم فليس العجب أن يتودد العبد إلي مولاه بل العجب تودد الملك لعباده  فتعلم السيدة عائشة دخول ملك الموت فدخل وقال السلام عليك يا رسول الله أرسلني الله أخيرك بين البقاء في الدنيا وبين أن تلقي الله فقال النبي عليه السلام بل الرفيق الأعلى

مكان قبر موسي عليه السلام

توفي سيدنا موسى عليه السلام عند جبل نيبو واغلب الظن انه دفن في مكان ما هناك ولكن لا يمكننا أن نجذم انه قد دفن في بقعتاً بعينه فالوحيد من بين أنبياء الله الذي نستطيع أن نجذم بمكان دفنه تحديدا هو سيدنا محمد عليه السلام أما بقيه الأنبياء أجمعين فما بين أن نجهل مكان دفنهم تماماً ومن نعرف تقريبا أين دفنوا وسيدنا موسى عليه السلام من الفئة تقريبا التي نعلم أين دفنوا

هناك بعض الأدلة التي تؤكد معرفه مكان دفن سيدنا موسي عندما قال سيدنا محمد وهو يروي رحله الإسراء من مكة إلي المسجد الأقصى قال مررت علي موسي ليله اسر بي عند الكثيب الأحمر وهو قائم يصلي في قبره والكثيب الأحمر هي منطقة تدعى كذالك ثم قال لو كنتم معي رائيتكم قبره

ومن بعض الدلائل أيضا انه دعي إلي الله أن يدفن بجوار المسجد الأقصى فاقرب مكان بعد هذا هو البحر الميت تليه القدس وبالرغم من وجود مكان لقبره في هذا المكان إلا إننا لا نستطيع أن نجذم انه دفن هناك بالتحديد إلا أنه في هذه الأرض البسيطة والعظيمة جدا عند الله دفنا كليم الله واحداً من أهم 5 في تاريخ البشرية ووحداً من اؤلي العزم من الرسل وهو كما في رؤية في رحلة الإسراء والمعراج في السماء السادسة وليس بعده سوء إبراهيم عليه السلام والنبي صلى الله عليه وسلم وسدرت المنتهى

تعليق

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!