ما لا تعرفه عن قصة هاروت وماروت

هذه قصة هاروت وماروت التي جاء ذكرها في سورة البقرة

فمن هما هاروت وماروت وما هي الأحداث التي جرت في هذه القصة ؟؟

يقول الله تبارك وتعالى : ﴿ وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ

هاروت وماروت؟

من العلماء من قال أنهم ملكين من العلماء قال أنهم من الجن ومن العلماء من قال أنهم رجلان من الإنس

من قال انه هاروت وماروت ملكان من الملائكة قصة مشهورة

وهى أن ملكين من الملائكة رؤى حال البشر بأنهم يعصوا الله ويزنون ويشربون الخمر ويقتلون النفس التي حرمها الله ومفاسد كثيرة  فكأنهم يقولون كيف هؤلاء يعصون

فقال الله لهم تبارك وتعالى : قدموا لي أصلح ملكين عندكم حتى اجعل فيهم هذه الشهوة التي في بني عدم ولنراء فقدمت الملائكة هاروت وماروت للاختبار فجعل الله عزه وجل فيهما هذه الشهوة التي فينا ثم أنزلهم الله تبارك وتعالى إلى الأرض

فعرضت لهما امرأة من أجمل النساء فروضها عن نفسها فأبت واشترطت وقالت مخالف لكن اشترطت أن تشركا بالله قالوا لا لم أشرك ذهبت المرأة

وجئت مرة أخرى فأبت واشترطت أن يقتل نفساً قالوا لا قتل لم نقتل وذهبت

ثم جئت للمرة الثالثة فروضها عن نفسها فأبت واشترطت وقالت أن تشربا الخمر فشربوا الخمر فالعبه الخمر في رأسهما فأشركا وقتلا وزنيا

ثم عندما أفاقه ورأى ما فعلا في حال السكرا ندما واردا أن يتوبوا إلى الله سبحانه وتعالى وان يصعدا إلى الملا الأعلى فخيرهما الله تبارك وتعالى بين إن صعدا الآن سيعذبان عذاب دائم في نار الجحيم أو يبقي في الأرض ويعذبهم عذاب مؤقتاً فاختارا العذاب المؤقت عن العذاب الدائم

هذه المرأة ماذا قالت لهما

قالت لهاروت وماروت بعد ما فعل فعلتهما طلبت منهما الكلمة التي كان يقولنها عندما أرادو أن يصعدوا إلى السماء وهى كلمة معينه فأخبرها بهذه الكلمة فقالت هذه المرأة الكلمة فصعدت إلى السماء وهما بقيا في الأرض ثم مسخت هذه الفتاة الجميلة إلى كوكب الزهرة (وهذه قصة غير ثابتة )والله اعلم  قصة مشهورة لكنه مكذوبة وغير ثابتة  

إذن من هم هاروت وماروت ؟

هاروت وماروت على الصحيح من البشر رجلان كان في ارض بابل في العراق والشياطين عندما أخذت الكتب بعد وفات سليمان عليه السلام  تعلم هذان الرجلان من الشياطين تعلم السحر في ارض بابل ثم آخذو ينشرون السحر بين الناس وجعلهما الله عز وجل فتنه أو اختبار للبشر فكان الناس

كما قال الله تعالى :” وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ “

إذا أراد منهم احد أن يتعلم السحر يذهب إلى هاروت وماروت فيقول هاروت هذا كفر فبعض الناس تذهب والبعض يريد أن يتعلم

فماذا يقولان له ؟

فيقولوا له اذهب إلى مكان كذا وكذا وهناك ستلقى الشيطان ويذهب ويلتقي الشيطان ثم يكفر بالله لأنه لا يمكن تعلم السحر إلا بالكفر ويقول أهل التفسير فيخرج منه نور إلى السماء ويدخلوا في جسده شيئاً أشبة بالدخان

قال دليل على غضب الله عزه وجل ثم يتعلم من الشيطان السحر

قال تعالى : فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ

السحر غايته التفريق والإفساد بين الناس ولذلك بين السحر ما يمرض وما يقتل هناك من الناس قتلوا بتأثر السحر الذي وقع عليهما وأكثر أنواع السحر انتشاراً في القديم والحديث ما يسمى بسحر الصرف والعطف

الصرف أن تصرف الزوجة عن زوجها  والعطف أن تعطف الزوجة عن زوجها

وأخيراً بينا الله سبحانه وتعالى بقوله :

وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ “

أن بعض الناس يخاف من السحر خوف عجيب بظن آن الساحر يستطيع أن يفعل أي شيء وان الساحر من الممكن أن ينفعه أو يضره وهذا مستحيل لو كان الساحر ينفع أو يضر لنفعه نفسه

2 تعليقان

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!