قصه إحضار عرش ملكة سبأ بلقيس ومن الذي احضره إلي النبي سليمان

قصه إحضار عرش ملكة سبأ بلقيس ومن الذي احضره إلي النبي سليمان

وبدأت هذه القصة عندما قال الهدهد لسيدنا سليمان إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تدعى بلقيس وهى ملكة سبأ (و سبأ مدينة توجد باليمن ) تحكمهم وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ أعطاها الله قوة وملكا عظيمين وسخّر لها أشياء كثيرة وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وكرسي الحكم ضخم جدا ومرصّع بالجواهر وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وهم يعبدون ويسجدون للشمس ويتركون الله سبحانه وتعالى (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ)

وكان سليمان عليه السلام يعيش في فلسطين فلما نادي سليمان عليه السلام بلقيس أن تستسلم فأرسلت إليه رشوه قالت سأعطي له الذهب والمال والفضة فإذا كان من الملوك العادية فسيقبل وان كان نبيا مرسلا  كما يقولون فلن يقبل الرشوة فلما رأي سليمان ما بعثته بلقيس قال الرسول المبعوث من بلقيس له هذا هدية من بلقيس إليك

أنظر ماذا فعل نبى الله سليمان 

فقال سليمان أتمدونني بالمال أترشونني فقال لهم ارجع إليهم بهذه الأموال وسأكون جيش بدايته بلقيس ونهايته عندي فرجعوا إلي بلقيس بالأموال فعلمت بلقيس انه نبي وإنها لا تقدر عليه ثم أرسلت إلي سليمان رسالة

رسالة بلقيس للنبى سليمان 

قالت له يا سليمان أنا سآتي إليك لا داعي للجنود أو القتال سأستسلم واتي إليك ثم دعت كل ملوكها ومعها ألوف من الملوك والأمراء والوزراء والحراس وقفلت علي عرشها هو عرش لا يري احد مثله فانه به الفضة والذهب والجواهر والمال حتى الهدهد استغرب

فإنها وضعت علي عرشها سبعه أقفال وأبواب كل باب قفل لا تريد أحدا أن يري عرشها  وضعت سلطان وعليه حراس من الجن والأنس يحمون عرشها وكانت تعبد الشمس ومرت الأيام من اليمن إلي فلسطين فإذا وصل لسليمان صوت فقال ما هذا الصوت  فقالوا له الجنود إنها بلقيس اقتربت من الوصول إلينا ومعها الحاشية   

قال لهم أي منكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين قال عفريت من الجن أنا سأتيك به قبل أن تقوم من مقامك إني عليه لقوي أمين فرد عليه سليمان  إنا أتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك أكثر المفسرين قالوا انه رجل صالح ليس سليمان ولو كان سليمان لكان ذكره الله عز وجل أول ما فتح سليمان عينه ونظر إلي الأفق وأغمض عينيه فاجأه العرش بين يدي سليمان قال هذا من فضل ربي 

فالجن خافت لان سليمان يحبسها ثم خافوا ليتجوز سليمان ببلقيس فقالوا لنشع إشاعه بان بلقيس بها خلل بعقلها

إختبار سليمان عليه السلام لعقل بلقيس

فأراد سليمان أن يتأكد فقالوا غيروا شكل عرشها  لكي يختبر عقلها وعندما دخلت بلقيس إلي سليمان سألها سؤال انظري إلي هذا العرش أهذا عرشك

فقالت مستحيل فان عرشي عليه حراس وجيوش ومقفول ب7 أبواب وأقفال كيف سيأتي السرير قبلي ولكنه يشبه فانا اخشي أن انفي فيكون عرشي واخشي أن أقول انه عرشي وأكون مجنونه ولهذا قالت كأنه هو عرف سليمان أنها ليست فقط عاقله بل أنها أيضا ذكيه وأمر سليمان الجن أن يبنوا له قصرا حتى تري بلقيس القوي الحقيقة وان القصر  تحته ماء وفوق الماء مثل الزجاج الذي لا يري بالعين

2 تعليقان

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!