قصة رائعة..ماذا قال الرسول ﷺ في المنام لابن المبارك لما ترك الحج و أعطى المال لأم اليتامى ؟؟

قصة رائعة..ماذا قال الرسول ﷺ في المنام لابن المبارك لما ترك الحج و أعطى المال لأم اليتامى ؟؟

كان عبدلله ابن المبارك رجلاً صالحا وفى العام الذي أرداء فيه الحج خرجه في ليله ليودع أصحابه قبل سفره وفى الطريق شاهده منظرا ارتعدت له أوصاله واهتزت له أعصابه حيث وجده سيده في الظلام تنحني على كومتاً من القمامة وتلتقط منها دجاجه ميتة تأخذها وتضعها تحت ذراعها وتنطلق في الخفاء

فنداء عليها وقال لها : ماذا تفعلين يا أمتا الله

فقالت له يا عبدلله اترك الخلق للخالق فلله تعالى في خلقه شئون

فقال لها ابن المبارك : ناشدتك الله لتخبريني بأمرك

فقالت المرأة له : أما وقد أقسمت عليه بالله فالاخبرنك فأجابته دموعها قبل كلماتها

وقالت : أن الله قد احل لنا الميتة أنا أرمله فقيرة وأم لأربع بنات غيبا الموت راعيهم واشتد بنا الحال ونفذا منى المال وطرقت أبواب الناس فلا أجد للناس قلوبا رحيمة فخرجت أتلمس عشاءاً لبناتي الأتي احرقه لهيب الجوع أجسادهم فارزقني الله هذه الميتة افمجادلني أنت فيها

وهنا تفيض عين ابن المبارك من الدموع وقال لها :

خذي هذه الأمانة وأعطاها المال كله الذي كان ينوى به الحج وأخذتها أم اليتامى ورجعت إلى البيت وبناتها وعاد ابن المبارك إلى بيته وخرجوا الحجاج من بلده وأدو فريضة الحج ثم عادوا

وفى المنام يرى ابن المبارك رجلا يشرق النور من وجهه يقول له السلام عليك يا عبدلله الست تدرى من أنا ؟ أنا محمد رسول الله أنا حبيبك في الدنيا وشفيعك في الآخرة جزأك الله عن أمتي خيرا لقد أكرمك الله كما أكرمت أم اليتامى وسترك كما سترت اليتامى

فيا من تتباهوا بكثرة الحج والعمرة والطواف بالكعبة طوفوا حول الفقراء حتما ستجدون الله عندهم

وقال تعالى في سورة الليل

فَأَمَّا مَنْ أَعْطَىٰ وَاتَّقَىٰ (5) وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَىٰ (6) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَىٰ (7) وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَىٰ (8) وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَىٰ (9) فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَىٰ (10) وَمَا يُغْنِي عَنْهُ مَالُهُ إِذَا تَرَدَّىٰ (11) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَىٰ (12) وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَىٰ (13) فَأَنذَرْتُكُمْ نَارًا تَلَظَّىٰ (14) لَا يَصْلَاهَا إِلَّا الْأَشْقَى (15) الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ (16) وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى (17) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ (18) وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ (19) إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰ (20) وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ (21) ” صدق الله العظيم

3 تعليقات

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!