قصة حقيقة مرعبة لرجل كلما فتحوا قبر ليدفنوا وجدوا ثعبان ينتظره

قصة حقيقة مرعبة لرجل كلما فتحوا قبر ليدفنوا وجدوا ثعبان ينتظره

منذ عام مضي توفي رجل في حي شعبي من أحياء مدينة القاهرة وعندما ذهبوا إلي القبر ليدفنوه هذا الشاب وعندما فتحوا القبر فوجدوا ثعبان داخل القبر كبير جدا فخرج الرجل من القبر مفزوع وقال نفتح قبر أخر ثم فتح قبر أخر فوجد فيه ثعبان مثل الأول قال نفتح قبر ثالثا فوجد كأنه نفس الثعبان أنتقل إلي القبر

فماذا يفعلون أيفتحون القبور كلها؟

فقال للثعبان استحلفك بالله أن تخرج من القبر حتى ادفن الميت فاجأه خرج الثعبان كأنه يسمع ويعقل فدخل الرجل القبر بالشاب ودفنه وخرج فقال لمن حوله يجب أن نقفل القبر سريعا كي لا يدخل الثعبان وقبل أن يكمل الرجل كلامه وجد الثعبان يجري داخل القبر فخرج الرجل وقفل القبر ثم ذهب الرجل  إلي أهل الميت ليلا ثم قال لأولاده ماذا فعل والدكم في دنياه فقال له لقد كان يخرج ماله بالربا

يا أكل الربا ماذا يفعل لك مالك إذا وضعت مع ثعبان في قبر واحد؟!

قصة أخرى للعبرة

ثم حكي الرجل أن كان له صديقا كان يريد أن يزوج ابنه وعثر علي زوجه وعقد زواج ابنه علي بنت صديقه وبعد عقد الزواج حدث أن العروسة ظهر لها عريس أخر مرتبه اكبر وجسمه أطول ومكانته أعظم ثم أراد أبو العروسة من صديقه أن يطلق ابنه ابنته وأبو العريس

يقول: لقد دفعت لك مهر قدره خمسمائة جنيه ولم اكتب عليك وصل أمانه ولم اكتب ذلك في عقد الزواج فأعطني المال وسنطلق ابنتك

فقال : أبو العروسة أنا ما أخذت منك مالا 

ورفع الأمر إلي القضاء إلي محكمه الأرض ووقف الصديقان أمام القاضي أبو العريس يريد ماله وأبو العروسة يريد طلاق ابنته ويقول انه ما اخذ شيء

وسأل القاضي أبو العريس هل أعطيته مالا ؟

قال : نعم

قال : ما قدره

قال : خمسمائة جنيه نقدا فقد وضعته له في ظرف أنيق حتى لا أحرجه

فسأل القاضي أبو العروسة هل أخذت منه مالا ؟

فقال : لا لم أخذ منه شيء

فقال القاضي لأبو العريس ماذا تريد منه ؟

قال : أريد منه يمين الله

قال القاضي لابو العروسة أتحلف يمين الله ؟

قال : نعم فقال القاضي احلف فقال والله العظيم ما أخذت منه شيئا 

وحكمت المحكمة برفض الدعوة

وخرج ابو العريس يقول : كلمتين اثنين الأولي حسبي الله ونعم الوكيل والثانية وأفوض أمري إلي الله إن الله بصير بالعباد

وخرج أبو العروسة إلي أهله فقد كسب المال وبعده ستتزوج ابنته بعريس يليق بمكانتها الاجتماعية وذهب إلي أهله ولم يكن يعلم أن حكمت محكمه السماء فانه عرف ما حكمت به محكمه الأرض لكن لا يعرف ما حكمه الله له ثم دخل بيته فرحا مسروراً وقبل أن يجفف عرقه

قالت له : زوجته قبل أنا تسأله حكم المحكمة قالت له أن العروسة تشكوا مرضا وألم شديدا فقال اشعر بقطعه من الجمر في جنبي فعلموا الدكاترة انه سرطان في الكلي فهذا كان محكمه السماء له

فا انفق عليها فوق الخمسمائة نفق عليها الضعف ولم ينفع الدواء وأصبح يقلب كفه علي ما أنفقه فيها وماتت العروسة وذهب المال ثم دفنها وعاد إلي بيته وقبل أن يأخذ عزاء ابنته شكي الرجل من نفس الألم بجنبه فإذا هو أيضا سرطان ومات أبوها

إن في السماء مملكه يقول قاضيها ويقول مالكها أنا الله

لا اله إلا الله اتقي دعوه المظلوم فليس بينها وبين الله حجاب

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!