قصة الذئب الذي انطقه الله وتكلم عن النبي محمد سبحان الله

قصة الذئب الذي انطقه الله وتكلم عن النبي محمد سبحان الله

 لن تقوم الساعة حتى يكثر الموت المفاجئ فإن هذه الأيام نري الموت المفاجئ كثيرا شخص يموت وهو في سيارته وهو بيعمل فان هذه تكون مواعظ للإنسان لكي يقرب من الله ويكثر من صلاته لن تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس ويكلم المرء عذبت صوته

القصـة ⇓⇓

ويروي الشيخ أن هناك رجل يهودي في المدينة راعي غنم  اسمه أهبان فهو كان لا يعلم إن رسول الله صلي الله عليه وسلم بعث وهاجر من مكة إلي المدينة في ليله من الليالي اعتدي الذئب علي نعجة من نعاجه فرائه اليهودي وجري خلف الذئب وصعد الذئب إلى تلت جبل

انطقه الله ⇓⇓

وقال يا اهبان أتمنعني من رزق ساقه الله إلي فاستغرب اهبان وتلفت يمين ويسار لكي يكتشف أين الصوت الذي سمعته ثم اكتشف بان الذئب هو الذي يتكلم فقال ما هذا كيف لذئب أن يتكلم ثم قال له الأعجب أن النبي خلف هذا النخل يحدث الناس فيما مضي وفيما وبما هو آت

وإذا كنت من الذين أمانة به فإنك دخلت الجنة فإذا باليهودي يستغرب ثم ترك القطيع والذئب وذهب إلي المدينة وسال علي النبي ثم قالوا له لا تدري بان محمد هاجر من مكة إلي المدينة  ثم دخل علي النبي فقال له ماذا قال الذئب لك نقلت الأقمار الطبيعية ليست الصناعية ما وراء حجب الغيب

⇓⇓ قصة اخرى عن استعجال الرزق ⇓⇓

قصه اللص والمرتشي الذي يأخذ رزقه من حرام لو صبر فانه يأخذه حلال فان سيدنا علي دخل المسجد وترك الفرس خارج المسجد وهناك ولد 12 سنه فقال له هل احرسه لك يا أمير المؤمنين  فقال له نعم يا بني عندما خرج سيدنا علي وضع يده في جيبه ووجد أتنين  درهم

فقال سأعطيهم للصبي فخرج من المسجد ولم يري الصبي فانه سرق اللجام وترك الفرس من غير لجام فقال لحسن اذهب واشتري لنا لجاما وجد الصبي يبيع اللجام باثنين درهم فقال سيدنا علي لو صبر الصبي لكان أخذهم حلال

تعلمنا هذه القصة لا لاستعجال ما عند الله بمعصية الله لأكن نطلب بما عند الله بطاعتها وليس بمعصيته

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!