سبحان الله .. معجزه طبيه مخفيه فى البطاطا الحلوة !!

سبحان الله .. معجزه طبيه مخفيه فى البطاطا الحلوة !!

تعرف على هذا الاكتشاف وهو احتواؤها على صباغ آخر يعرف باسم Anthocyanin ويتميز هذا الصباغ بأن له تأثير مضادا لعدد هائل من المواد التي تسبب الالتهاب لوحده , مما يجعله مادة متفوقة جدا ذات تأثير مضاد للالتهاب

ومن هنا كنا ننصح مرضانا الذين يعانون من الربو والتهاب المفاصل والتهاب المعدة والتهاب القولون والتهاب الجيوب الأنفية بالإكثار من تناول البطاطا الحلوة للحصول على هذا التأثير المميز المضاد للالتهاب

وتشير الدراسات إلى أن تناول البطاطا الحلوة مضاد حتى لالتهاب الخلايا العصبية في كافة أنحاء الجسم والأنسجة الدماغية أيضا مما يجعله مفيدا لدى مرضى السكري المصابين باعتلال الأعصاب الذي يؤدي غلى الضعف الجنسي والإمساك والإسهال والخدران والتنميل والشعور بالحرارة والبرودة في الأطراف وغير ذلك وواقيا لهم من كل ذلك

أهم ما تقوم به أصبغة البطاطا الحلوة

هي قدرتها المميزة على تخفيض بروتين الفيبرينوجين, هذه البروتين الذي عرف دوره في التخثر يلعب دورا آخر في توليد بعض المركبات التي تسبب الالتهاب وخصوصا من منطقة الخلايا العصبية وغمدها المايليني مثلما يحدث في حالة التصلب اللويحي

ولذلك كان للبطاطا الحلوة دورا هاما في الوقاية من هذا المرض والتخفيف من أعراضه بالرغم من أن كثير من الناس يعتقدون أن البطاطا الحلوة غنية بالكربوهيدرات ومن ثم فهي غير مفيدة لمرضى السكري وتضرهم , إلا أن هذا الاعتقاد ثبت أنه غير صحيح

فقد أشارت الدراسات الحديثة أن تناول البطاطا الحلوة يرفع من بروتين الأديبونيكتين Adiponectin , هذا البروتين الهرموني الذي يفرز من قبل الخلايا الدهنيه في الجسم والذي يزيد من حساسية مستقبلات الأنسولين للأنسولين مما يجعل الأنسولين الداخلي في الجسم أكثر فعالية وهذا ما يعاني منه عادة مرضى السكري من النوع الثاني وهو نقص حساسية مستقبلات الأنسولين للأنسولين مما يجعل البطاطا الحلوة طعاما مفيدا جدا

ومن أهم فوائد البطاطا الحلوة الآتي :

تقليل خطر الإصابة بالسرطان:

وخاصةً سرطان القولون، والبروستاتا؛ ويعود ذلك لاحتواء البطاطا الحلوة على البيتا- كاروتين التي تمتلك تأثيراً مضاداً للأكسدة، وذلك وفقاً لدراسةٍ أجرتها كلية هارفارد للصحة العامة في قسم التغذية، ودراسةٍ أخرى يابانية

تحافظ على صحة الجهاز الهضمي:

حيث تساهم الألياف الموجودة في البطاطا الحلوة في المحافظة على انتظام حركة الجهاز الهضمي وصحته، كما أنّها تساعد على منع الإصابة بالإمساك

تساعد فى تحسين الخصوبة لدى النساء:

حيث يُعتبر فيتامين أ الموجود بكثرةٍ في البطاطا الحلوة مهمّاً لإنتاج الهرمونات الأنثوية في مرحلتيّ الحمل والرضاعة

تعزز صحة جهاز المناعة:

حيث توفّر الأطعمة النباتية بعض العناصر الغذائية المهمّة التي تساهم في تقوية وتعزيز صحة الجهاز المناعي؛ وتحتوي البطاطا الحلوة على نسبةٍ عاليةٍ من مضادات الأكسدة؛ مثل فيتامين ج، والبيتا – كاروتين

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!