إعجاز علمي يصيب العالم بالدهشة والحيرة في الصين يكشفه القران قبل 1400 ..سبحان الله

إعجاز علمي يصيب العالم بالدهشة والحيرة في الصين يكشفه القران قبل 1400 ..سبحان الله

عندما بعث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، لم يكن أحد في جزيرة العرب يعلم شيئاً عن أسرار الجبال أو تكوينها أو هندسة بنائها ..

ولكن هذا النبي الأمي أنبأه العلي القدير الكثير من آياته سبحانه من خلال القرآن الكريم ومنها خلق الجبال ومن المعروف أن الجبال المعروفة في الجزيرة العربية ليست ملونة بأي لون مؤخرا

تم اكتشاف نوع جديد من أنواع الجبال يقع في الشمال والجنوب الغربي والجنوب الشرقي للصين. تتميز هذه الجبال بألوانها الحمراء والبيضاء وألوان أخرى وتتميز بنتوءاتها الحادة وتدعى “دانكسيا

يبلغ ارتفاع هذه الجبال مئات الأمتار، وتكونت بفعل تراكم الأحجار الرملية والمعادن الأخرى والتي ساعد علي تكوينها عوامل التعرية السنين، لتتشكل في النهاية تلك الجبال القزحية اللون كما تبدو عليه الآن

يقولوا العلماء أن الدراسات الأول عن هذه الجبال والتي أجريت في بداية القرن العشرين

أثبتت أنها تشكلت منذ حوالي مليون سنه حيث كان هناك حوض داخلي ضخم ممتلئ بالكامل بالطمي التي حملته المياه من الجبال المحيطة ونظرا لارتفاع درجات الحرارة في العالم جفاء هذا الحوض ومع عوامل التعرية تأكسدت الرواسب وتحولت للون الصدأ وبعد نحو 30 مليون سنه تشكلت على الحوض طبقة حمراء اللون يصل سمكها إلى 3700 متر والتي تعرف باسم الطباشير كما تكونت على الجزء العلوي طبقتا صلبة بسماكة 1300 متر وتشكلت خلال العصر الطباشيري وقد عملت بشكل تدرجي على تشكيل قمة جبل “دانكسيا” وخلال 30 مليون سنه التالية

رفعت حركة الثورة الجباليه الحوض بأكمله عدة مرات ولا تزال حركة الثورة الجباليه مستمرة في منطقة جبل دانكسيا على مدا 500 ألف سنه الماضية مما يؤدى إلى متوسط حدوث ارتفاع قدرة 87 % مترا كل 10 ألاف عام حيث تتشكل الجدران الصخرية والمنحدرات لأرضى دانكسيا من الحجر الرملي الأحمر ومن التكتلات ويتدفق الماء هبوطا من خلال شقوق مما يعمل على تأكل الصخور الروسبيا ويترك وراءه الصخور المتناثرة الحمراء التي نراها الآن

هل يمكن أن نجدا إشارتا إلى هذا النوع من الجبال

 “أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ ‏الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ ‏وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ ‏عَزِيزٌ غَفُورٌ”

من عجائب هذه ألأيه

أنها تصف وبدقة هذا النوع من الجبال من حيث الشكل واللون فالجبال لها أشكال متموجة تشبه الطرق الملونة وتتميز بمنحنيات ومنحدرات كبيره وهو ما عبره عنه القران بقوله تعالى ” جدد “

والجدد هي الطرق التي تخالف لون الجبل والغربيب وهى شديدة السواد وفى قاموس المعاني جدد مفرد جده وجديد وهى العلامات والخطوط الظاهرة وبالفعل لو نظرنا لهذه الجبال من بعيد لرئينا طرقنا ملونه بألوان مختلفة وخطوطا رائعة وضحه من بعيد حتى يطنوا ما لا يعرفها أن أحدا قد شقه هذا الطريق داخل الجبال ولونها بشكل اصطناعي لكنها طبيعيه تماما ومن صنع الخالق تبارك وتعالى

بعض تلك الجبال تعتبر مقدسه

يعتبرها بعض السكان المحليين مقدسه وتعود ألونها إلى تفاعل الأكسجين والماء مع الحديد والمعادن وتتوفر في بعضها ينابيع ساخنة وانهار جليديه خلابة ويقوم المئات من الناس كل عام بزيارة تلك الجبال

إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!